يموت في المكان نفسه الذي توفّي فيه أبوه منذ 14 سنة

روى خال الشاب السعودي "محمد قاسم دوشي" (28 عامًا)، والذي لقي مصرعه أول أمس في حادث انقلاب مركبته، لـ "سبق" تفاصيل واقعة وفاة ابن أخته، حيث توفي والده أيضًا في الموقع نفسه في حادث تصادم مع مركبة أخرى قبل نحو 14عامًا.

وتفصيلاً، أوضح خال الشاب "دوشي" أنه كان يعيش يتيمًا هو واثنان من أشقائه وأربع شقيقات قبل أن يرحل بسيناريو رحيل والده نفسه، مبينًا أنه يعمل في قطاع حرس الحدود بالخشل، وأنه كان عائدًا وأن الحادث وقع نتيجة انحراف المركبة وانقلابها بعد الأمطار التي شهدتها المنطقة أمس الاول.

وقال الناطق الإعلامي لهيئة الهلال الأحمر السعودي بجازان بيشي الصرخي: إن غرفة العمليات تلقت، مساء أول أمس، عند الساعة الثالثة والربع بلاغًا عن حادث بالقرب من النقطة الأمنية لمدخل محافظة العارضة.

وأضاف: على الفور تم توجيه فرقة إسعافية إلى موقع الحادث وعند وصولها وجدت إصابة واحدة في الموقع، وكان وضعها الصحي حرجًا نتيجة الحادث، وتم عمل الخدمة الإسعافية للمصاب ونقله إلى مستشفى أبوعريش لتلقي العلاج قبل أن يفارق الحياة، بحسب ما ذكرت "سبق".

كلمات دالة:
  • حرس الحدود ،
  • الهلال الأحمر السعودي ،
  • جازان،
  • بيشي الصرخي،
  • العارضة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات