يوتيوب «أستاذ» نصف تلاميذ ألمانيا

لم يعد موقع «يوتيوب» مجرد وسيلة لتسلية الوقت بالنسبة لكثير من الأطفال والمراهقين، حيث كشفت دراسة حديثة أن يوتيوب يمثل وسيلة مساعدة في التعلم بالنسبة لنحو نصف التلاميذ في ألمانيا.

وأظهرت الدراسة، التي نُشرت نتائجها أمس الثلاثاء، أن 47% من مستخدمي يوتيوب، الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 19 عاما، يرون أن الموقع يوفر لهم فيديوهات مهمة أو مهمة للغاية عن موضوعات يتعلمونها في المدرسة.

وأشارت الدراسة، إلى أن جزءا كبيرا من الذين شاركوا في الاستطلاع يستخدمون يوتيوب في فهم معلومات لم يفهموها خلال الحصة الدراسية، أو حل فروض مدرسية.

كما أظهرت الدراسة روابط بين استخدام اليوتيوب وممارسة هوايات معينة ومهام إبداعية، حيث يمكن أن تزيد الفيديوهات اهتمام الأطفال والمراهقين بالموسيقى أو الأفلام أو التصوير أو الرقص.

ويأتي يوتيوب في المرتبة الثانية خلف تطبيق «واتس آب» للمراسلات، وقبل مواقع تواصل اجتماعي مثل «إنستغرام» و«فيسبوك» و«سناب تشات» في قائمة أكثر التطبيقات استخداما بين الأطفال والمراهقين في ألمانيا (86% يوتيوب، 92% واتساب، 61% إنستغرام، 61% فيسبوك، 64% سناب تشات).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات