باحثون يعلّمون الروبوت الفضول

ماذا يفعل جهاز ذاتي الحركة، روبوت، عندما يجد نفسه أمام شيء لا يستطيع التعرف عليه؟ عادة ما يقف من دون فعل أي شيء. ولكن باحثين من فيينا يريدون تغيير ذلك، من خلال إدخال «الفضول» إلى حد ما، لهذا الروبوت. تستطيع أجهزة الروبوت التقليدية أداء واجبات محددة التفاصيل، وفي وسط معروف لها، وذلك بدقة وسرعتين كبيرتين.

ولكن الكثير من أنظمة هذه الأجهزة تتصرف حرفياً مثل البقرة عندما تقف أمام بوابة جديدة عليها، عندما لا تكون معتادة على التعامل مع شيء ما، وبمعنى أدق، عندما لا تكون مبرمجة على التعامل مع هذا الشيء. ولكن عندما يصبح من الضروري تكليف الأجهزة ذاتية العمل بواجبات أكثر تعقيداً في أوساط متغيرة، فإن هذه الأجهزة تحتاج قدرة ما على العمل باستقلالية، وتحتاج ما يمكن تسميته فضولاً.

يعكف الباحثون تحت إشراف ماركوس فينتشه، من معهد الأتمتة والتقنية المنضبة، التابع لجامعة فيينا للعلوم التطبيقية، على تنفيذ مشروع علمي بتمويل من صندوق العلوم النمساوي FWF يجعل الأنظمة قادرة على توسيع أفقها بنفسها شيئاً ما. ولكن الباحثين قالوا إن أول خطوة حاسمة في هذا الاتجاه هو أن يتعرف الروبوت أولاً على أن شيئاً بعينه هو جسم، «وهو أمر يمكن أن يكون صعباً بالفعل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات