مجوهرات سيدة الفلبين الأولى السابقة برسم البيع

قال متحدث باسم الرئيس الفلبيني، أول من أمس، إن مجوهرات السيدة الأولى السابقة إيميلدا ماركوس، التي اشتهرت بالإنفاق ببذخ وامتلاك مجموعة هائلة من الأحذية، ستطرح للبيع ليستفيد الشعب الفلبيني من عائدات بيعها.

وكانت هيئة استعادة الأصول الحكومية، قد سعت للحصول على موافقة الرئيس رودريغو دوتيرتي لبيع مجموعة من ثلاثة أطقم مجوهرات، كانت قد صادرتها قبل نحو 30 عاما بعد سقوط حكم زوجها الراحل فرديناند ماركوس.

وتشمل المجموعة التي صودرت في هاواي، حيث كان فرديناند وإيميليا يقيمان في المنفى، ألماسة نادرة تزن 25 قيراطاً أسطوانية الشكل قالت صالة مزادات كريستيز في لندن في عام 2015 إن قيمتها قد تصل إلى خمسة ملايين دولار.

وسبق أن حاولت الحكومة بيع المجوهرات لكن إيميلدا التي تبلغ من العمر 89 عاما الآن اعترضت على الخطوة. والأطقم الثلاثة في المجموعة موجودة الآن في خزانة البنك المركزي وقدرت قيمتها في عام 1991 بستة ملايين دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات