جيل جديد من روبوتات المزارع

تسبب نقص وندرة اليد العاملة ببلجيكا في ارتفاع تكلفة قطف الثمار من الأشجار، ما جعل أصحاب المزارع يعتمدون على جيل جديد من عمال المزارع من الروبوتات.

وفي دفيئة في بلجيكا، ينتقل روبوت اختباري صغير، من صنع شركة أوكتنيون البلجيكية، عبر صفوف من الفراولة تنمو على صواني معلقة فوق الأرض، وتحدد هذه الروبوتات التوت الناضج، ثم تستخدم يداً مطبوعة بطابعة ثلاثية الأبعاد لوضع التوت في سلة للبيع. ويقدر الروبوت وفق موقع «fastcompany» التاريخ الذي ينضج فيــه التـــوت فيقطفه بموعده المـدد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات