«الدوقة صعبة المراس» تتعرض لهجوم الإعلام

موجه من الحديث السلبي تتعرض لها دوقة ساسكس، ميغان ماركل، زوجة الأمير هاري، في الصحافة البريطانية، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي، التي وصفتها بـ«الدوقة صعبة المراس»، الأمر الذي دفع باثنين من أصدقائها للدفاع عنها، إثر نشر صحف مجموعة من التقارير غير المنسوبة لمصادر تتحدث عن خلافات بين ميغان وشخصيات بارزة في العائلة المالكة، وكذلك بينها وهاري من ناحية وشقيقه الأكبر ويليام وزوجته كيت من ناحية أخرى. وفي مقابلة مع تلفزيون «سي. بي. إس» الأمريكي، قال خبير التجميل دانيال مارتن عن ميغان الذي جمعته بها صداقة طويلة: «أعلم أنها لا تستحق كل هذا الحديث السلبي في الصحافة».

وأضاف: «الشيء المحبط إنك تسمع هذه القصص وهي بعيدة كل البعد عن الحقيقة»، ومضى قائلاً «ليست تلك الشخصية التي يصورونها. في السنوات التي عرفتها والسنوات التي عملت معها لم تعش أبداً دور النجمة.. على الإطلاق». أما الممثلة الأمريكية جانينا جافانكار، فقالت إن الدوقة تتجنب التغطية الإعلامية. وأضافت: «هي لا تقرأ لا الأخبار السيئة ولا الحسنة لأنها... تعرف أن المعايير التي تطبقها في حياتك الشخصية لا يمكن أن تستند إلى عنوان كتبه شخص آخر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات