بروتينات تغني عن علاج الكيماوي

توصل العلماء أخيراً، إلى حل علمي لأحد أكبر التحديات بشأن منع انتشار الأورام الخبيثة في الجسم، وهو عبارة عن طريقة واعدة، أظهرت نتائج رائعة أثناء اختبارها على الفئران.

وقد اكتشف فريق من الباحثين من المعهد الفيدرالي السويسري، حاجزاً طبيعياً يوقف الخلايا السرطانية، ويمنع انتشارها في الجسم، ويعتمد على بروتين يدعى (Activin B)، ومستقبلات تسمى (ALK7)، وهما يلعبان دوراً بارزاً في إيقاف الأورام والحد من انتشارها.

ووفقاً لمجلة «ساينس أليرت» البريطانية، فإن نتائج أبحاث العلماء أظهرت أنكلا البروتينين، يولدان مساراً يتسبب في إقدام الخلايا السرطانية على نفسها بشكل طبيعي من خلال عملية (الموت المبرمج)، ما يوقف تكوين أورام جديدة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات