سويسرا تدشّن «سينما السرير»

قاعة سينمائية جديدة بخاصية غير مسبوقة، دشنتها بلدية شبرايتنباخ في سويسرا أخيراً، والتي يتوقع منها أن تبدأ بتغيير توجهات صالات السينما حول العالم، وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد استبدلت الصالة السينمائية الجديدة المقاعد العادية والتقليدية، بأسرة «وثيرة»، حيث يمكن للمشاهد متابعة فيلمه المفضل مستلقياً على راحته، وكأنه في منزله. وذكرت إدارة «سينما باثي»، التي تتواجد في شبرايتنباخ القريبة من الحدود السويسرية الألمانية، أن الأسرة متوافرة في قاعة كبار الشخصيات.

وأضافت إن الهدف من هذا التحديث هو جذب عشاق خدمات البث المنزلي مثل نتفليكس وأمازون برايم إلى صالات السينما. وذكر موقع سكاي نيوز عربية أن قيمة تذكرة هذه القاعة تبلغ 49 فرنكاً سويسرياً (48 دولاراً أميركياً)، شاملة الطعام والشراب، مقابل 19.5 فرنكاً (19 دولاراً) للتذكرة العادية.

وقال فينانزيو دي باكو، الرئيس التنفيذي لشركة باثي سويسرا، إنه سيتم تغيير الأغطية بعد نهاية كل فيلم لتجنب مشكلات النظافة، مضيفاً إن الأسرّة جرى تجريبها واختبارها بنجاح. وتابع النظافة أمر مهم للغاية بالنسبة لنا.. وهذه الخدمة حصرية ولا تتوافر في أي قاعة سينمائية سويسرية أخرى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات