حديث الروح

أمسى يعذبني ويضنيني شوقٌ

طغى طغيانَ مجنون

أين الشفاء ولمَ يعد

بيدي إلاَّ أضاليلٌ تداويني

أبغي الهدوء ولا هدوء

وفي صدري عبابٌ غير مأمون

يهتاج إن لَجَّ الحنين به ويئن

فيه أنينَ مطعون

ويظل يضرب في أضالعه

وكأنها قضبان مسجون

ويحَ الحنين وما يجرعني

من مُرِّه ويبيت يسقيني

إبراهيم ناجي

شاعر مصري (1898-1953م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات