«الكيماوي» أطال رموشها بصورة قياسية

تعرضت رموش امرأة للنمو بمقدار 3 سم (1.2 بوصة)، في غضون ثلاثة أسابيع فقط، وذلك كآثار جانبية غريبة لاستخدام علاج كيماوي للسرطان.

ووفقاً لـ «ديلي ميل»، كانت المرأة البالغة من العمر 45 عاماً، تتلقى علاج «بسيتوكسيماب» الكيماوي لسرطان الأمعاء في مراحله المتأخرة، عندما لاحظت أن رموشها تنمو بسرعة قياسية، علاوة على إصابتها بطفح جلدي شديد.

وقالت المرأة، التي لم تكشف هويتها، إن الناس بدؤوا يسألون، من أين حصلت على هذه الرموش الاصطناعية الطويلة، التي تبدو كأنها حقيقية، لكنها اعترفت بأن النمو الغريب أصبح يسبب لها «مشكلة تجميلية»، لأنها بدأت تشعر بحكة شديدة، وخشيت أن تصاب بالعدوى البكتيرية.

يشار إلى أن العلاج يحدث طفحاً جلدياً في 80% من المصابين، ويطيل الرموش أحياناً، وفقاً لأبحاث السرطان في المملكة المتحدة.

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات