دراسة صادمة عن مضاعفات الحمل في أمريكا

كشفت دراسة أن نحو 700 امرأة تموت في الولايات المتحدة سنوياً بسبب المضاعفات المرتبطة بالحمل، وذلك خلال عام من الولادة، لكن الدراسة أكدت أنه من الممكن تجنب هذه الوفيات.

وذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن ثلث حالات الوفاة المرتبطة بالحمل، التي تكون عادة نتيجة الإصابة بأمراض القلب أو السكتات الدماغية، تحدث خلال فترة بين أسبوع وعام بعد الولادة، والثلث منها يحدث خلال شهور الحمل، والثلث الأخير أثناء الولادة أو خلال أسبوع بعدها.

وأكدت الدراسة نتائج سابقة خلصت إلى أن النساء من أصل أفريقي أو من الهنود الحمر وسكان ألاسكا الأصليين تزيد احتمالات وفاتهن نتيجة مضاعفات متصلة بالحمل نحو ثلاث مرات عن النساء البيض.

وقال روبرت ردفيلد مدير المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض في بيان «يجب أن يكون ضمان تقديم رعاية جيدة للأمهات خلال فترة الحمل وبعد الولادة من بين أهم أولويات بلدنا». ومعظم حالات الوفاة التي تحدث في فترة بين أسبوع وعام بعد الولادة تكون نتيجة ضعف عضلة القلب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات