صورته شخصت إصابته بشلل الوجه

تم تشخيص إصابة طفل صغير بحالة مرضية نادرة بعد أن لاحظت والدته سمة غريبة في الوجه أثناء مشاهدتها صورة فوتوغرافية له.

وأفادت «ميرور» أن كلوي ستورير، 34 عاماً، كانت تلتقط صورة لابنها جيك البالغ من العمر 16 شهراً عندما لاحظت أن الجانب الأيمن من وجهه يبدو كأنه مشلول.

وشعرت الأم بالقلق وخشيت أن يكون جيك يعاني من نوع من السكتة الدماغية فالتقط المسعفون صورة أشعة له في المستشفى.

وكان جيك يتردد على المستشفى منذ ولادته بعد أن توقف عن النمو بعد الأسبوع الثلاثين، واضطر الأطباء لتوليد أمه قبل شهر من موعده.

تم تشخيص إصابته في النهاية بالازدواج الدقيق، وهي حالة نادرة للغاية بحيث تم تشخيص 200 شخص بها فقط في جميع أنحاء العالم. ويمكن أن تتسبب بشلل في الوجه وصعوبات في التعلم وأمراض القلب وفقدان السمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات