قصة

يخطئ الحانوتي.. فيتبادل الأهل الجثمانين

أن تسمع عن أخطاء شائعة في تبديل حقائب الركاب والمسافرين، فذلك أصبح شيئاً اعتيادياً، لكن أن تسمع عن خطأ في تبديل جثامين للموتى.. فالأمر نادر الحدوث.

المفاجأة الغريبة والمؤلمة كانت من نصيب أسرتين يمنيتين، فقد توفي يمني في جمهورية مصر العربية، وتم نقل جثمان المرحوم في صندوق نعشه الأخير عبر الخطوط اليمنية إلى محافظة عدن ومنها تكبدت العائلة عناء الطريق إلى محافظة الحديدة ثم إلى إحدى القرى البعيدة عن مركز المحافظة.

تجمع الناس، ووصل النعش، وفي المقبرة أخرجوا الجثمان لإيداعه في مثواه الأخير، لكن المفاجأة كانت طاغية برؤيتهم جثماناً لسيدة وليس لرجلهم المتوفى.

يقول ملحق المغتربين في السفارة اليمنية بالقاهرة، إبراهيم الجهمي، لـ«البيان»: تبين من خلال التحقيقات التي تمت، وقوع الخطأ من قبل الحانوتي المسؤول عن تغسيل وتكفين ونقل الموتى حتى تسليمهم لمكتب الشحن التابع لشركة الخطوط الجوية اليمنية.

ويضيف: كتب الحانوتي اسم المتوفية على صندوق جثمان المتوفى، والعكس، بعد أن تم تشميع الصندوقين من قبل الطبيب التابع لوزارة الصحة المصرية، وحين وصول الجثمانين إلى مطار عدن، تسلم كل أهل متوفى الصندوق المدون عليه اسم متوفاهم، ليتموا إجراءات الدفن. وإثر اتصالات عدة وتقصٍ تبين أن المتوفية عند أسرة في عدن، وكانت الصدمة من نصيبهم كذلك، حيث كانوا قد تسلموا جثمان الرجل المتوفى ولم يكشفوا عنه ودفنوه وأتموا العزاء، وإثر اتصالات، اتفقت أسرتا المتوفيين على الالتقاء في محافظة إب المتوسطة بين المحافظتين لتبادل الجثمانين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات