سيارات الشيخ زايد في كتاب توثيقي جديد

محمد لقمان أمام إحدى سيارات زايد رحمه الله | من المصدر

«سيارات الشيخ زايد» .. كتاب يوثق تاريخ الوالد المؤسس لدولة الإمارات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مع السيارات، حيث عرض المؤلف محمد لقمان علي خان، أجزاء من كتابه في مقابلة مع صحيفة «غلف توداي».

وأبدى خان عدم اليقين حيال أي من السيارات كانت تحظى بالأفضلية لدى المغفور له الشيخ زايد بين «رولز رويس» الملكية، و«مرسيدس بنز» الجبارة، و«كرايسلر» القوية، أو سيارات الطرقات الوعرة مثل «لاند روفر» و«نيسان باترول» و«وتويوتا لاند كروزر»، إضافةً إلى سيارة «لاغوندا» المذهلة من «آستون مارتن».

وقال إن المغفور له الشيخ زايد كان يحب أيضا سيارات «رولز رويس»، لاسيما تلك التي من طراز «فانتوم».
إمكانات
أما عن تفضيل سموه للسيارات الكبيرة الواسعة ذات الدفع الرباعي فذلك لإمكاناتها في الوصول إلى المواطنين الذين يقومون في المناطق الصحراوية، واستطلاع أوضاعهم وشكاويهم، والاطلاع على سير الأعمال في المشاريع التنموية البعيدة الرملية، وفق خان. وولدت فكرة تأليف الكتاب عام 2018، أي في «عام زايد»، حين أراد المؤلف تسليط الضوء على إرث المغفور له الشيخ زايد في كتاب يروي علاقته بعالم السيارات.

لا يمكن أن يتطرق المؤلف للوالد المؤسس دون إبداء الإعجاب الذي كانت تطبعه دبي في نفسه خلال كل زيارة له، حيث قرر أن يجعلها موطنه الثاني، مؤكدا: «الإمارات كانت تشكل محطة بارزة أثناء تنقلي بين بريطانيا والهند أيام الدراسة، إذ كنت ألتقي إخوتي وبعض أفراد عائلتي».
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات