حديث الروح

أذّنَ الليلُ يا نبيَّ المشاعرْ

وغفتْ ضجّةٌ ونامت مَزاهرْ

دَفَق العطرُ في صدور الروابي

مستجيشاً وفاض ملءَ المحاسر

وسرتْ في الورود أنفاسُ ريّا

روحكَ العنبريِّ والوردُ ناضر

قُمْ لموحاكَ في الدجى بين صحوا

نَ نديٍّ وبين سَهْوانَ ساكر

طبعتْ ساعةُ التنزّل دنيا

كَ بوجدٍ كوجدِ هيمانَ ذاكر

كلُّها بُدِّلتْ محاريبُ نشوى

تحت فيضٍ من روعة الوحيِ ماطر

 

شاعر سوداني (1912-1937م)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات