الموز.. هل ينقرض من العالم؟

أصبح الموز جزءاً أساسياً من وجبات الكثيرين، ويتذكر الجميع لاعب الغولف الشهير تايغر وودز الذي كان يتناوله في الملعب للحصول على الطاقة.

ومن المفترض أن يكون الموز مفيداً للجميع، حتى لو كان بعض خبراء التغذية يعتقدون أنه عبارة عن قنبلة من السكر.

والآن، هناك مشكلة خطيرة تواجه الموز وفقاً لصحيفة «واشنطن بوست»، فالفطريات من نوع «فيوزاريوم ويلت» بدأت تهاجمه في جميع أنحاء جنوب شرقي آسيا وأستراليا وتقضي عليه.

والأسوأ من ذلك، بحسب ما يقول الخبراء، أنه تم رصد هذه الفطريات الآن في أفريقيا والشرق الأوسط. ويبدو ذلك مجرد مسألة وقت قبل أن ينتهي الحال، وتصل إلى أمريكا اللاتينية، وهي أكبر مصدر للموز بالنسبة للولايات المتحدة والعالم.

تبدو هذه الفطريات منيعةً إلى حد ما من المبيدات الحشرية. وهي غادرة للغاية، ويمكن أن تتظاهر بالموت ثم تستيقظ فجأة وتبدأبالقضاء على الموز وخاصة من نوع «كافنديش» مجدداً. ويحاول العلماء إنشاء نسخ معدلة وراثياً من هذا الموز يمكن أن يتحدى سم الفطريات، قبل أن تتعرض ألذ ثمرة للانقراض.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات