المشي السريع للفصال العظمي

كشفت أبحاث جديدة عن فوائد المشي السريع في تحسين القدرة على التحرك وأداء المهام اليومية لدى المسنين الذين يعانون أمراض الفصال العظمي الذي يؤثر في ما يقارب 10 إلى 13% من المسنين فوق الستين، وحتى 40% في أوساط الذين تزيد أعمارهم على 70 عاماً.

وأظهرت الأبحاث الجديدة التي نشرتها المجلة الأمريكية للطب الوقائي «أمريكان جورنال أوف بريفنتيف ميديسين»، أن المشي السريع لمدة ساعة واحدة أسبوعياً كفيل بتقليص مخاطر الإعاقة المرتبطة بالتنقل بنسبة 85%، وتلك المرتبطة بأداء المهام اليومية بنحو 45%.

وأشارت البروفسورة دوروثي دنلوب من جامعة «نورثوسترن»، في شيكاغو، إلى أن المشي ساعة أسبوعياً يعادل أقل من 10 دقائق في اليوم للأشخاص للحفاظ على استقلاليتهم، وهو أمر قابل للتنفيذ.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات