29 دقيقة من لندن إلى دبي 2022

تعد دبي وجهة حضارية ومكاناً استراتيجياً رائعاً للعيش في عالمنا، إلا أنه وبالنسبة لثلثي سكان المعمورة، فإن زيارتها تتطلب استعداداً للسفر في رحلة يستغرق مسارها 8 ساعات. ولكن تخيل ما إذا كان بإمكانك السفر إلى أي مكان في العالم في أقل من ساعة؟

ذلك ما كشف عنه اخيراً، إيلون ماسك مؤسس شركة «سبيس إكس» ومصممها الأول، شارحاً مخططه الجديد لتحقيق ذلك بالضبط. وقال في مؤتمر علمي عقد في أستراليا أخيراً، إن صاروخه الضخم الجديد، المسمى «بي إف آر»، لا يمكن استخدامه لنقل البشر إلى المريخ والقمر فحسب، ولكن أيضاً لنقل المسافرين بين وجهات الأرض.

وقال المخترع إن الرحلات الجوية ستنطلق بوساطة هذا الصاروخ بسرعة قصوى تبلغ 27 ألف كم/‏‏ساعة، وسيستغرق الوصول إلى أبعد نقطة نحو 30 دقيقة. وستختصر الرحلة بين لندن ودبي إلى 29 دقيقة، بينما ستستغرق من بانكوك إلى دبي 27 دقيقة فقط. وأوضح: «إذا قمت ببناء سفينة فضائية قادرة على الذهاب إلى المريخ، فيمكنك أخذ سفينة الفضاء هذه والتنقل بها من مكان إلى آخر على الأرض؟». وقال ماسك أمام المؤتمر، وفقاً لصحيفة «سيدني مورنينغ هيرالد»: «إن بناء الصاروخ الفضائي سيبدأ خلال العام المقبل، والإطلاق الأول المخطط له سيكون في عام 2022».

وأشار لاحقاً في منشور على إنستغرام، إلى أن هذه الخدمة ستتكلف نفس كلفة الرحلات السياحية لدى شركات الطيران التقليدية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات