حيل تكنولوجية تتغلب على الأمراض

كما بدأت أمراض كالحصبة والسل، والتي قُضي عليها تماماً قبل نحو قرن، بدأت تنتشر من جديد أمراض معدية - يمكن علاجها مباشرة كالإنفلونزا والنوروفيروس، ومن أعراضها الغثيان، والقيء الشديد والإسهال وآلام البطن وفقدان الذوق والخمول العام أحياناً، على سبيل المثال - مسؤولة عن آلاف الوفيات التي يمكن تجنبها سنوياً.

وظهرت لحسن الحظ تكنولوجيا طبية جديدة واعدة في مجال السيطرة على هذه الأمراض والحد من انتشارها، وحتى تقديم إمدادات طبية لإنقاذ حياة من يقطنون في مناطق نائية مصابة بهذه الأمراض. وسرعان ما أصبحت هذه الابتكارات واقعاً علاجياً، من دهانات مضادة للميكروبات إلى لقاحات تُرش على شكل مساحيق ومركبات عضوية تنقلها طائرات مسيّرة. ويمكن أن تحسن هذه الأدوات في المدى القصير معدلات النجاة بالنسبة للمرضى المصابين بالداء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات