ناطحة سحاب أفقية تحاكي سفن الصين الشراعية

الجسر الهائل المعلّق فوق المباني | من المصدر

يشارف مجمع «رافلز سيتي تونغتشينع» المترامي الأطراف في الصين على الانتهاء بعد ست سنوات من بدء بناء مذهل وعجيب: «ناطحة سحاب مسطحة»، وذلك استناداً إلى المطور «كابيتال لاند».

وأفادت مصادر إعلامية أن المشروع الذي يعد أكبر عملية تطوير لسنغافورة في الصين بمبلغ 4.9 مليارات دولار، كان يلفت الاهتمام لميزته الفريدة، إذ إنه يزدان بجسر هائل يوصف بأول ناطحة سحاب أفقية في العالم.

يأخذ تصميم المشروع شكل شراع يتقدم إلى الأمام فوق موقع «تشاوتيانمين» التاريخي في مدينة تشونتشينغ، حيث يلتقي نهرا يانغتسي وجيالينغ. ويمتد بناؤه على مساحة 1.12 مليون متر مربع، ويتألف من ثمانية أبراج، متصلة جميعها بجسر في السماء طوله 300 متر، وعرضه 30 متراً، يدعى «ذا كريستال»، وهو مرتفع 250 متراً عن سطح الأرض، ما يجعله الأعلى في العالم، وقد يكون أطول منصة مراقبة في غرب الصين، وأعلى بأكثر من ثلاث مرات تمثال الحرية.

الهيكل بأكمله يزن أكثر من 12 ألف طن، ما يعادل الوزن الإجمالي لبرج أيفل في فرنسا. وتطلب بناؤه توظيف تكنولوجيات هندسية من الطراز الأول.

وتعد الميزات داخل هذا الصرح الطموح مذهلة، لكنّ أياً منها لا يضاهي الجسر المعلق نفسه، ففي الليل يقدم «ذا كريستال» عروضاً ضوئية للمشاهدين.

ومن المتوقع أن يضم صالة عرض فريدة من نوعها تعمل كمساحة داخلية وخارجية قابلة للتحول، مشجرة بأكثر من 250 شجرة، كل منها بارتفاع 9 أمتار، إضافة إلى مرصد ومطاعم وبركتين للسباحة.. كذلك مركز للتسوق من خمسة طوابق بمساحة 230 ألف متر مربع، وفندق فخم ومساحات للمكاتب وشقق سكنية.

ويستلهم التصميم من السفن الشراعية الصينية التقليدية، وذلك في تكريم للجذور البحرية للمدينة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات