«رسالة مفقودة» تصنع مليارديراً

يتذكر رائد الأعمال الأسترالي سكوت فاركهار، لحظة قلبت مسار حياته رأساً على عقب، إذ كان على وشك الالتحاق بأحد المعاهد العسكرية المرموقة ببلاده، بعد استكماله الدراسة الثانوية، لكن خطاب القبول من الأكاديمية الأسترالية لقوات الدفاع، لم يصله عبر البريد.

وحسب تقرير لـ «بي بي سي»، وصل الخطاب لمنزل الأسرة بعد شهرين من الموعد المحدد، وكان فاركهار حينها قد اتخذ قراراً بالالتحاق بالجامعة، بدلاً من المعهد العسكري.

وكان لهذا الخطاب الضائع، الفضل في توجيهه هو وشريكه مايك بروكس، لأن يصبحا أول مليارديرين أستراليين في مجال التكنولوجيا. يقول سكوت: «لو أن الخطاب وصل، لربما تغير التاريخ قليلاً». أسس فاركهار وبروكس «أطلاسيان» للبرمجيات عام 2002، والآن، تقدر قيمتها بـ25 مليار دولار، وتناهز ثروة كل منهما، 7 مليارات دولار.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات