يحبس ابنته بسبب الأرواح الشريرة

حبس أب ابنته في قبو المنزل لعدة أشهر، لأنه يعتقد أن الأرواح الشريرة تسكنها، وأن تلك هي الوسيلة للتخلص من الأرواح الشريرة.

تم توجيه الاتهام إلى راندي سوبس (48 عاماً) بأنه أجبر ابنته البالغة من العمر 10 سنوات على إجراء مراسيم دينية عليها من أجل تطهيرها من روح شريرة. كما تم توجيه الاتهام إلى كاثرين، زوجة سوبس، بممارسة نفس الشيء ضد الابنة.

وكان الرجل قد ادعى من قبل أنه المسيح الجديد وقام بتعذيب ابنه من أجل تخليصه من الأمراض الخبيثة. وحكم قاض في ولاية إيلينوي الأمريكية بأن سوبس يتمتع بقوى عقلية تؤهله للمحاكمة، وقال المتهم إنه يريد أن يمثل نفسه في المحكمة.

غير أن المحكمة لا بد أن تعين له محامياً، حسب القانون الأمريكي. وتطوع المحامي أيك رينهارت أمام محكمة شيكاغو للدفاع عن المتهم وقال: «سوف أساعده، لكنه سيتخذ جميع القرارات الاستراتيجية في القضية». ومن المقرر أن تبدأ محاكمة سوبس يوم 29 أبريل أمام القاضية فيكتوريا روسيتي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات