شاهد.. سجن الحيتان

تقدم مسؤولون روس بشكاوى ضد أربع شركات حجزت أكثر من 100 حوت في أحواض صغيرة ومكتظة، وصفها المدافعون عن حماية البيئة بسجن الحيتان، في أقصى شرق البلاد.

وكانت المنظمات، التي تبدو مراقبة تعرضت لخطايا مالية، بسبب الصيد غير المشروع ولها سوابق فيما تعلق ببيع الحيوانات لمراكز الترفيه والحدائق في الخارج.

من جانبها، قالت إدارة حرس الحدود إنها تشتبه في أن الشركات أمسكت بالحيتان بطريقة غير مشروعة، مؤكدة أن الحيتان القاتلة والبيضاء محشورة داخل أقفاص ضيقة في منشأة بحرية بالقرب من فلاديفوستوك، وأنه يتعين إطلاق سراحها.

ويبدو أن حراس الحدود انخرطوا في هذه المبادرة اقتداء بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أمر السلطات الأسبوع الماضي بالتحقيق في هذه الحالة وتسريح الحيتان، وفق "يورونيوز".

ويقدر ثمن الحيتان بأسعار باهضة في السوق السوداء، ويعتقد النشطاء أنه يتم اصطيادها لبيعها في حدائق الترفيه في الصين، بينما يسمح القانون الروسي بصيد الحيتان، لأغراض علمية فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات