العثور على جثتها في "الفريزر" بعد 18 عاماً من اختفائها

عثر على جثة مجمدة في ثلاجة أمس الأحد في كرواتيا، يعتقد أنها لطالبة اختفت منذ العام 2000، وفق (باري ماتش) الفرنسية.

وحسب الشرطة، فإن الاختفاء الغامض منذ ثمانية عشر عامًا لطالبة كرواتية يبدو أنه بدأ يتضح، مضيفة أنه عثر على جثة حبيسة في ثلاجة بشقة سكنية.

وحسب وسائل الإعلام، فإن الشقة تعود لشقيقة الضحية جاسمينا دومينيك، التي كانت تبلغ الثالثة والعشرين عند اختفائها العام 2000، وهي تنحدر من بلدة مالا سوبوتيكا الواقعة شمالي كرواتيا، والتي كانت تدرس وقتذاك في زغرب.

وذكرت صحيفة "فيتشرني ليست" اليومية أن العائلة أبلغت الشرطة عن اختفاء جاسمينا دومينيك بعد خمس سنوات من الحادثة. وقالت نيناد ريساك المتحدثة باسم شرطة المنطقة لوكالة فرانس برس إن امرأة تبلغ من العمر 45 عاما اعتقلت مساء السبت في مالا سوبوتيكا في إطار التحقيق.

وقال المتحدثة باسم الشرطة: نعتقد أن الجثة التي عثر عليها في "الفريزر" هي لسيدة ولدت العام 1977 وتم الابلاغ عن اختفائها في 16 اغسطس 2005"، مضيفة أن الشرطة ترجح أطروحة "القتل"، في انتظار إجراء تشريح الجثة لتدعيم الفرضية بأدلة إضافية، وفقا لنفس المصدر.

ورفض المتحدث باسم الشرطة إعطاء مزيد من التفاصيل حول الشخص المعتقل، لكن الصحافة المحلية ترجح أنها أخت الضحية. ووفقاً للموقع الإخباري المحلي "eMedjimurje"، فإنه تم العثور على الجثة في المنزل الذي تعيش فيه شقيقة الضحية مع زوجها وأطفالها الثلاثة.

وقال والد جاسمينا دومينيك، الذي توفي قبل بضع سنوات، للصحافة في العام 2011 إن ابنته أخبرته العام 2000 بأنها ستعمل على متن سفينة سياحية، وستنتقل للعيش في باريس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات