الحصبة تفتك بـ 922 طفلا وشابا في مدغشقر منذ أكتوبر

أفادت منظمة الصحة العالمية، أمس، بأن ما لا يقل عن 922 من الأطفال والشبان في مدغشقر وافتهم المنية منذ أكتوبر الماضي وحتى الآن، وذلك بسبب انتشار مرض الحصبة في مدغشقر بالرغم من وجود برنامج طوارئ هائل للتطعيمات.

وقالت كاترينا كريتسينجر، الطبيبة في برنامج التطعيمات التابع للمنظمة، إن عدد الوفيات بمرض الحصبة، والذي يمكن أن يسبب مضاعفات منها العمى وتضخم المخ وزيادة العرضة للإصابة بأمراض أخرى، يستند إلى أرقام رسمية لكن من المرجح أن تكون هذه الأرقام غير مكتملة.

وكذلك العدد الإجمالي لحالات الإصابة والذي يبلغ حالياً 66 ألفاً. يذكر أن نحو 57% من سكان مدغشقر الواقعة على المحيط الهندي وتعد من أفقر دول أفريقيا جرى تطعيمهم من الحصبة خلال 2017.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات