حديث الروح

بدأ الطيفُ بالجميل وزارا

يا رسولَ الرضى وقيت العثارا

خذ من الجفن والفؤاد سبيلا

وتيممْ من السويداء دارا

أَنت إن بتَّ في الجفون فأَهلٌ

عادة النور ينزل الأبصار

زار، والحربُ بين جفني ونومي

قد أعدّ الدجى لها أوزارا

حسن يا خيالُ صنعك عندي

أَجملُ الصنعِ ما يُصيبُ افتقارا

ما لربِّ الجمالِ جارَ على القلــبِ

كأَن لم يكن له القلبُ جارا؟

وأرى القلبَ كلما ساءَ يجزيــه

عن الذنب رقَّة ً واعتذارا

 

شاعر مصري (1868 - 1932م)

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات