ديناصور «الحب» عاش قبل 65 مليون عام

احتفل العالم، أمس، بيوم الفالانتاين المعروف باسم «عيد الحب»، وتصادف مع هذه المناسبة اكتشاف علماء الآثار بقايا ديناصور عاش منذ 65 مليون عام في أفريقيا، تأخذ عظمة ذيله شكل القلب، الذي يرمز للحب. إذ أطلق العلماء على هذا الحيوان اسم «ديناصور الحب». وتم العثور على هذه العظام بجانب نهر متوكا جنوب غربي تنزانيا.

ويعتقد العلماء، أن هذا الديناصور «التيتانوصور» سيلقي الضوء على قصة تطوّر هذه الحيوانات في أفريقيا، حيث عثروا على عظامه. والتيتانوصور له رقبة طويلة تمكّنه من أكل أوراق الأشجار، ويسير على أربع أقدام، ويصل وزنه إلى 70 طناً. ويعتبر أكبر من سار على سطح الأرض. وقد عاشت حيوانات التيتانوصور في العصر الكريتاسي، أي منذ أكثر من 65 مليون عام، وكانت منتشرة في أنحاء الأرض.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات