«آدا» روبوت ينافس بيكاسو

يأمل مالك قاعة عرض بريطاني يدعى إيدان ميلر أن تكون الروبوت «آدا» من الفنانين المبدعين، وأن تصبح «بيكاسو الروبوتي الجديد»، حيث أخبره صانعوها بأنها قادرة على رسم الناس بمجرد النظر إليهم باستخدام قلم رصاص في يدها «البيونية».

ويشرف ميلر على المراحل النهائية من بناء هذا الروبوت «الأنثى» من قبل المهندسين في شركة «إنجنيرز آرتس» في كورنوال ببريطانيا، وفقاً لموقع «ثيستر»، سميت الروبوت «آدا» تيمناً بعالمة الرياضيات البريطانية آدا لوفلاك، التي عاشت في القرن التاسع عشر، وكانت أول من أدرك أن للآلة تطبيقات تتجاوز اقتصارها على الحسابات، ونشرت أول خوارزمية يمكن أن تقوم بها هذه الآلة، ولذلك يعدها البعض أول مبرمج حاسوب. وأشرف ميلر على تركيب أطراف الروبوت الصناعية ورأسها ورسم حاجبيها ووضع الشعر عليهما بعد نقلها بعناية لقاعة العرض. وقال: «إنها ستقوم بالفعل بالرسم ونأمل أن نبني تكنولوجيا الرسم الخاصة بها».

يضيف: «ولكن أيضاً كفنانة أداء، ستتمكن من التفاعل مع الجمهور وتتلقى الرسائل منه فعلياً في ما يتعلق بالتكنولوجيا الحديثة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات