إصابات الحصبة في أوروبا 2018 الأعلى خلال عقد

سجلت أوروبا خلال العام الماضي، رقماً قياسياً في حالات الإصابة بالحصبة، وفقاً لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، أمس.

والتي أرجعت ذلك جزئياً إلى تزايد عدد البؤر التي يرفض فيها الآباء تطعيم أطفالهم. وبحسب إحصائيات المنظمة، فقد أصيب في المنطقة الأوروبية التي يصل تعدادها 900 مليون نسمة، خلال العام الماضي، نحو 82600 شخص في 47 دولة بالحصبة، وهو أعلى رقم في هذا العقد. وأفادت المنظمة أن 72 من بين المصابين، رحلوا عن الدنيا.

وقالت: «كان التقدم في عملية تطعيم الأطفال متفاوتاً بين الدول وداخل الدولة الواحدة، مما ترك تجمعات متزايدة من الأفراد المعرضين للإصابة دون حماية وهو ما أسفر عن عدد قياسي من المصابين بالفيروس في 2018».

والحصبة يعد مرضاً فيروسياً شديد العدوى، يمكن أن يسبب فقدان السمع واعتلالات دماغية لدى الأطفال وقد يؤدي للوفاة في الحالات الشديدة، ويجب أن تغطي حملات التطعيم نحو 95% من السكان لمنع انتشار الفيروس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات