اكتشاف خلية «زومبي» المسرطنة

اكتشف باحثون أمريكيون «خلية مجهولة المنشأ»، يعتقد بأنها تحفّز الإصابة بجميع أنواع السرطان، وتسمح بانتشار المرض.

إذ أظهرت البحوث المخبرية، التي أجراها باحثون في جامعة «سالفورد» الأمريكية، أن هذه الخلية، تخدع الجهاز المناعي في الجسم، وتتظاهر بالموت، قبل انتشارها في الجسم، في حالة تشبه «الزومبي»، وتعيث فيه فساداً، مسببةً نمو الأورام الخبيثة.

ووصف الباحثون اكتشافهم، بأنه يمكن أن يكون ضربة للعلاجات الحالية، كالعلاج الكيميائي، حيث يؤمل تطوير علاجات جديدة الآن، تقضي على هذه الخلية في مهدها، حال رصدها في الجسم، مشبّهين هذا الاكتشاف، بالعثور على «إبرة في كومة قش». كما أعربوا عن أملهم في إعادة كتابة الكتب الطبية بشأن منشأ نمو السرطان.

وقال البروفيسور مايكل ليسانتي، مؤلف الدراسة: «قد نضطر إلى الضغط على زر إعادة الضبط، بشأن كيفية علاج السرطان بالأدوية». وأضاف: «العلماء يتحدثون عن السرطان الذي تسببه الخلايا الميتة، التي تعود إلى الحياة، ما يطلق عليه اسم الخلايا الزومبية».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات