ألماني يرفع دعوى ضد مواقف سيارات «للإناث فقط»

إثر تعرض امرأة للاعتداء في 2016، قررت بلدة ايشتيت الألمانية تخصيص مواقف سيارات للإناث فقط، إلا أن سائق دراجة نارية أقدم أخيراً، على رفع دعوى ضد البلدة، زاعماً أن قرارها فيه تمييز ضد الرجال والنساء أيضاً. وذكر موقع «دويشته فيليه» أن المحكمة في ميونيخ استمعت للقضية التي رفعها راكب الدراجة دومنيك بي باير، وهو من منطقة راينلاند الغربية، إذ قال إنه شعر بالتمييز عندما زار ايشتيت ورأى المواقف المخصصة للنساء.

وأضاف: «إن تخصيص مواقف سيارات خاصة ينتهك القانون العام الألماني الذي ينص على المساواة بالمعاملة. ويحظر القانون التمييز على أساس الجنس، ولكنه يضع استثناءات لحماية الخصوصية والسلامة الشخصية». واعتبر باير أن الأماكن الخاصة تلك تميز ليس فقط ضد الرجال، لكن أيضاً ضد النساء لأنها تفيد بأن النساء لا يمكنهن الركض بعيداً وأنهن بحاجة إلى حماية.

السلامة

بدورها، قالت هانز بيتل التي ترأس الدائرة القانونية في البلدة: «إن مواقف السيارات العامة المشار إليها تقع بالقرب من دار رعاية، حيث عدد كبير من الموظفات عليهن شق طريقهن في نوبات متأخرة في الظلام. وقد ثبت من الناحية الإحصائية أن النساء أكثر عرضة كضحايا لجرائم العنف من الرجال، بالتالي، كل شيء يدور حول السلامة». وأكدت بيتل أيضاً أن الرجال الذين يركنون في مواقف مخصصة للسائقات لا يمكن مقاضاتهم أو تغريمهم، لكن العلامة الموضوعة تهدف مناشدة الرجال لترك تلك المساحات للنساء.

أماكن

المتحدث باسم نادي الدراجات النارية في ألمانيا، قال إنها المرة الأولى التي تحكم محكمة بمواقف للنساء في مواقف سيارات عامة. فمواقف السيارات المخصصة للنساء في المساحات الخاصة، مثل السوبر ماركت أو الشركات، يحكمها القانون الخاص. يذكر أن محكمة في جنوب غرب البلاد قررت في 2011 أن صاحب العمل لديه الحق في إنشاء أماكن سيارات للنساء في مبنى شركته، مفيدة في نص القرار بأن النساء «بشكل عام أكثر عرضة للمخاطر كضحايا للجريمة من الرجال».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات