ميغان دوقة سا‭‬سكس تحنّ لماضيها الفني

رغم اعتزالها التمثيل، يبدو أن ميغان ماركل، دوقة ساسكس، قد حنّت إلى ماضيها الفني، وهو ما برز أمس، خلال زيارتها للمسرح الوطني في لندن، باعتبارها الراعي الملكي الجديد له، حيث شاهدت فيه عرضاً لمسرحية لشكسبير «بريكليس»، كما التقت ميغان التي ارتدت ثوباً وردياً مع فنانين مبتدئين وأفراد طاقم يعملون مع منظمات مجتمعية وفنية.

وكانت ميغان، 37 عاماً، قد تدربت قبل زواجها من الأمير هاري، على فن المسرح، واكتسبت شهرتها من عملها التلفزيوني، حيث اشتهرت بتجسيدها لدور «راتشيل زين» في الدراما الأمريكية «سوتس»، وهو الدور الذي تخلّت عنه قبيل زواجها في مايو الماضي.

وتساءل معجبون عما إذا كانت ميغان ستعود إلى مسلسل «سوتس» ولو بدور صغير في موسمه الأخير، إلا أن المؤلف والمنتج المنفذ آرون كورش، قال في تصريحات له: «إن ذلك غير مرجح بدرجة كبيرة»، ونقل موقع «إنترتينمنت تونايت» عن كورش قوله: «لا نسعى حالياً لأن نطلب من ميغان ماركل التخلي عن موقعها مع العائلة الملكية والانضمام إلينا». وأضاف: «أود حدوث ذلك، لكني أعتقد أنه شبه مستحيل».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات