ألعاب الفيديو دليل حياة غير صحية

يرتبط الإكثار من ممارسة ألعاب الفيديو في وقت الفراغ بأسلوب حياة غير صحي، هذا ما خلصت إليه دراسة أجراها علماء معنيون بالرياضة.

وأجرت الجامعة الألمانية للرياضة في كولونيا، بالتعاون مع شركة عامة للتأمين الصحي، المسح غير التمثيلي عبر الإنترنت لعدد 1200 شخص من ممارسي الرياضات الإلكترونية، أي الأشخاص الذين يمارسون ألعاب فيديو متعددة اللاعبين على نحو تنافسي على جهاز كمبيوتر أو وحدة تحكم.

ويقول إنجو فروبويزي، رئيس معهد العلاج بممارسة الرياضة والوقاية والتأهيل الموجهين نحو ممارسة الرياضة التابع للجامعة: «وجدنا أن ممارسي الألعاب للغرض الترفيهي هم المجموعة المعرضة للخطر».

ويوضح أنه على النقيض من اللاعبين المحترفين، فإن ممارسي الألعاب للغرض الترفيهي أكثر عرضة للإفراط في اللعب، وإهمال النشاط البدني، وتناول الطعام بشكل غير منتظم وافتقاد النوم. ويصف الباحثون سلوك هواة ألعاب الفيديو المرتبط بالصحة بأنه «غير متوازن إلى حد كبير» بشكل عام. وفي المتوسط، يحصل اللاعبون الذين شملهم المسح على قسط من النوم أقل بنحو 40 دقيقة في الليلة الواحدة مقارنة بالمتوسط الذي يحصل عليه الألمان، كما أن معظمهم يعانون من زيادة الوزن.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات