حديث الروح

ردوا عليَّ الصبا منْ عصريَ الخالي

                              وَهَلْ يَعُودُ سَوَادُ اللِّمَةِ الْبَالِي؟

ماضٍ منَ العيش، ما لاحتْ مخايلهُ

                              في صفحةِ الفكرْ إلاَّ هاجَ بلبالي ؟

سلتْ قلوبٌ؛ فقرتْ في مضاجعها

                             بَعْدَ الْحَنِينِ، وَقَلْبِي لَيْسَ بِالسَّالِي

لمْ يدرِ منْ باتَ مسروراً بلذتهِ

                             أني بنارِ الأسى منْ هجرهِ صالي

يا غاضبينَ علينا ! هلْ إلى عدةٍ

                              بالوصلِ يومٌ أناغي فيهِ إقبالي

غِبْتُمْ؛ فَأَظْلَمَ يَوْمِي بَعْدَ فُرْقَتِكُمْ

                             وَساءَ صنعُ الليالي بعدَ إجمالِ

 

شاعر مصري (1839-1904)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات