جِل يقي من سرطان الثدي

ابتكر باحثون في جامعة «إمبريال كوليج» البريطانية، عقاراً جديداً على هيئة جل، يعمل على تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي، عبر فركه على الجلد بصورة يومية.

وأفادت «ديلي ميل» بأن الجل خالٍ من أي رائحة، ويحتوي على دواء تاموكسيفين المضاد للسرطان، الذي يستخدم منذ سنوات لعلاج النساء المصابات بهذا المرض، عن طريق خفض مستويات هرمون الاستروجين الأنثوي لديهن، الذي قد يساعد على نمو بعض أنواع السرطان.

ويجري الباحثون الآن اختبارات على بعض النساء لمعرفة ما إذا كان يمكن للجل منع الإصابة بالسرطان أم لا، حيث يعتقد الباحثون أنه يقلل من كثافة خلايا الثدي السليمة، ويبطئ معدل نموها.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات