مؤلفة «بائع الحليب» قد تعتزل الكتابة

ذكرت مصادر إخبارية، نبأً غير سار لرواد الأدب وقُرّائه، تتلخص فحواه، في أن الروائية الفائزة بجائزة «مان بوكر 2018»، آنا بيرنز، عن روايتها الثالثة «بائع الحليب» (ميلك مان)، لم تستطع الكتابة لمدة 4 سنوات ونصف، بسبب الآلام التي تعاني منها في أسفل الظهر، وكذلك الأعصاب، وذلك نتيجة عملية فاشلة كانت قد خضعت لها.

«أستطيع أن أشعر أنني في خضم أمر ما»، ذلك ما أشارت إليه الروائية في حديثها مع صحيفة «إندبندنت» البريطانية، ولكن ما قد يقلل من حدة مصابها، أنه، وبفضل «البوكر»، وبالتوازي مع التكريم الأدبي للروائي، فإنها قد تسلمت جائزة قدرها 50 ألف جنيه إسترليني، وهو ما قد يخول بيرنز الحصول على علاج ملائم في ألمانيا، دون القلق بشأن التكلفة. وفي حال نجاح العملية الجراحية، فإن صاحبة الرواية «التجريبية»، ستعاود الكتابة مجدداً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات