يحصد الثانوية والبكالوريوس معاً

فيما يستعد ملايين المراهقين الأميركيين للتخرج في الثانوية قريباً، ويترقب الشباب لحظة رمي قبعات التخرج في الجامعة في الهواء، يستعد المراهق الشاب من ولاية كنساس الأميركية للقيام بالأمرين معاً على مسافة أيام تباعد بين الحدث الأول والثاني.

براكستون مورال البالغ 16 عاماً، طالب ثانوية «يوليوس» سيحضر حفل التخرج مع زملائه في كنساس في 19 مايو المقبل قبل أن يتوجه لجامعة «هارفرد» للحصول على شهادته الجامعية في الـ30 من الشهر عينه.

وفي حديث له لصحيفة «يو إس إيه توداي» الأميركية، قال: «أنا أشعر بالحماسة حقاً. وقد استمتعت كثيراً بتجربة خوّلتني حصد مكافأة عملي الجاد. وإن ذلك يحفّزني للعمل بجهد أكبر».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات