شاب أميركي يزن 318 كيلوغراماً

يعاني الشاب الأميركي كيزي كينغ (34 عاماً) من بدانة مفرطة، حيث يبلغ وزنه حوالي 318 كيلوغراماً. ولا يفعل كينغ في حياته سوى 3 أشياء، الأكل، ومشاهدة التليفزيون، وممارسة ألعاب الفيديو، بينما يتولى والده الإنفاق عليه.وبحسب ما نشرته صحيفة «مترو» البريطانية أمس، يخشى كينغ أن يموت يوماً من الإفراط في تناول الطعام. وقال كينغ: «سأظل آكل حتى أموت».

وأضاف: «أستيقظ حوالي الساعة 12 ظهراً، وأبحث عن شيء ألتهمه، ثم أتفرغ لمشاهدة التليفزيون، وممارسة ألعاب الفيديو. ليس لدي الكثير من الأنشطة لأمارسه».

وذكر كينغ أنه لم يكن مفرط البدانة حتى بلغ مرحلة المراهقة، حينما عمل في أحد المطاعم، وبدأ يتناول الطعام بنهم وشراهة، حتى صار بديناً على نحو مفرط، جعله يشعر بعدم القدرة على العمل، فترك المطعم، وطردته والدته من المنزل، فذهب للعيش مع والده المنفصل عن والدته.

ويقول كينغ: «أنا مقبول في عالم ألعاب الفيديو، حيث لا يراني أحد. وبالتالي، لا أحد يحكم عليّ استناداً إلى وزني».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات