خسر ساقه بسبب هاتفه المحمول

أفادت وسائل إعلام أرجنتينية، أن سائحاً سويدياً تعرض لإطلاق نار في بوينس آيريس، ما أدى إلى فقدانه ساقه اليمنى، وأشارت إلى أن الحادث وقع عندما حاول رجل سرقة هاتف السائح السويدي المحمول، في حي مونسيرات شرقي العاصمة الأرجنتينية، وذلك وفقاً لما ذكرته صحيفة كلارين والموقع الإخباري «إنفو باي»، والتي قالت إن المجرم أطلق النار على ساق السائح عندما حاول مقاومته، وإثر ذلك خضع السائح لأربع عمليات جراحية، ولكن الأطباء لم يتمكنوا من إنقاذ ساقه، التي تم بترها عند الركبة.

وذكرت بيانات نقلها الموقع الإلكتروني لمجلة السفر «أخينسيا دي بياخيس أرخنتينا»، أن السلطات في بوينس آيريس تلقت خلال العام ما قبل الماضي، نحو 160 بلاغاً حول جرائم ضد السياح المحليين والدوليين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات