2019.. أفضل الأعوام لاتخاذ القرارات

صورة

غالباً ما يعمد الناس إلى اتخاذ قرارات حاسمة في حياتهم مع مطلع كل عام جديد، لتتزامن بداية العام مع بداية مرحلة جديدة في حياتهم يُفتَرَض أن تكون أكثر جدية والتزاماً، وأن تدشن لعهد من الإنجازات والأهداف الطموحة.

إلا أنه من النادر أن يتصادف حلول الوقت الأفضل لبدء مرحلة جديدة في حياة الإنسان، وفقاً لحسابات علماء الأبراج، مع 1 يناير، وهو ما حدث في 2019، ما يعني أن العام الجديد سيكون حقاً مختلفاً.

عام مثالي

ونشرت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، أول من أمس، تقريراً عن توقعات الأبراج لعام 2019، وفقاً لرأي عالم الأبراج البريطاني أوسكار كينر، الذي أفاد بأن كوكب المريخ، وهو كوكب العزم، التحفيز والطاقة، سيدخل البرج الذي يحمل نفس علامته، وهو برج الحمل في «أول يوم من أيام العام الجديد».

وبالتالي، فإن 2019، سيكون العام المثالي كي يبدأ الإنسان تنفيذ قرارات فاصلة أو وعود مهمة كان قد قطعها على نفسه لنفسه أو للآخرين.

ويؤكد كينر أن هذا التزامن نادر للغاية، فمن واقع دراسته للأبراج والكتب والدراسات التي قرأها في هذا المجال، لم يدخل المريخ برج الحمل في أول أيام العام، منذ عام 1800 أي منذ 209 أعوام، ما يجعل 2019 بالفعل فرصة نادرة لإطلاق مرحلة جديدة مختلفة تماماً في حياة المرء.

قرارات

وقد تتضمن هذه المرحلة تنفيذ قرارات ووعود تتعلق بتنفيذ خطة رامية إلى بلوغ هدف معين، كالترقية في العمل على سبيل المثال، أو الحصول على درجات عالية في اختبار نهاية العام، أو التحضير لشهادة جامعية عليا، أو الحصول على بطولة رياضية في إحدى الألعاب.

كما قد تتضمن أيضاً الإقلاع عن عادة سيئة أو ممارسة ضارة كالتدخين أو الإدمان، أو تعلم مهارة جديدة كقيادة السيارات أو العزف على آلة موسيقية.

مكانة

وأضاف كينر أن ثمة عوامل أخرى تعزز مكانة 2019 كعام مثالي لاتخاذ القرارات الفاصلة، ومنها على سبيل المثال التقارب التدريجي بين كوكبي «زحل» و«بلوتو»، والذي يبلغ ذروته خلال يناير الجاري، وهو حدث لا يقع إلا مرة واحدة كل جيل كامل. ويبدو أن الأبراج قد عقدت العزم على تقديم مساعدات جليلة للراغبين في تغيير حياتهم مع مطلع 2019.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات