رحيل أكبر محاربي أميركا القدماء عن عمر 112 عاماً

غيب الموت في تكساس أكبر قدامى محاربي الولايات المتحدة في الحرب العالمية الثانية، والذي يعتقد أيضاً أنه أكبر رجل حي في البلاد.

ورحل ريتشارد أوفرتون عن العالم منهياً رحلة حياة مثيرة دامت 112 عاماً.

وقالت شيرلي أوفرتون قريبة الراحل: " إن أوفرتون دخل المستشفى مصاباً بالتهاب رئوي لكنه خرج عشية عيد الميلاد"، ليفارق الحياة في مركز تأهيل في تكساس لاحقاً.

ولد ريتشارد أوفرتون في العام 1906 بالقرب من أوستن، وفي الثلاثينات من عمره عندما تطوع في الجيش وكان في بيرل هاربر بعد الهجوم الياباني في العام 1941، بحسب "يورونيوز".

وقد أثارت أعياد ميلاده الأخيرة الاهتمام في البلاد، وكان الغرباء يتوقفون ببيته لمقابلته.

في العام 2013، كرّم الرئيس السابق باراك أوباما أوفرتون في احتفال بيوم المحاربين القدامى في مقبرة أرلينغتون الوطنية.

وقال أوباما عن أوفرتون: "كان هناك في بيرل هاربر عندما كانت البوارج لا تزال مشتعلة".

"كان هناك في أوكيناوا. كان هناك في إيو جيما، حيث قال:" أنا نجوت من هناك بنعمة الله. "

طباعة Email
تعليقات

تعليقات