حجيرات نوم خشبية لمشردي لندن

أصبحت حجيرات النوم النموذجية المصنوعة من صفائح خشبية سهلة التركيب، قادرةً على تأمين ملاذ مؤقت للمشردين في العاصمة البريطانية لندن.

وذلك بعد قيام المكتب الهندسي في لندن «ريد واتس» الذي تولى تصميم هذه النوعية من الحجيرات، بتركيب 10 منها، داخل المأوى الليلي «كلوب 999» في ديبتفورد، حيث تعمل تلك الحجيرات على تأمين مأوى آمناً ومؤقتاً للأشخاص المشردين عادةً في الشوارع.

وفي الوقت نفسه، يسعى مكتب «ريد واتس» لجعل التصميم متوفراً عبر الإنترنت، بحيث تتمكن أي جهة تتمتع بالإمكانات من إعادة إنتاج حجيرات مشابهة، وتأمينها لكل من يحتاجها، فيما يأمل المهندس ومؤسس «ريد واتس» مات واتس، أن توفر الشركات الأخرى في العاصمة البريطانية لندن، مساحات شاغرة.

مسابقة

وكان المشروع قد انطلق خلال إحدى المسابقات التي تنظمها جمعية «كومونويل هاوسينغ» الخيرية للإسكان في بريطانيا، وتطالب بموجبها بتقديم أفكار مبتكرة بهدف مساعدة العمال المهاجرين من الرومان، الذين أجبروا على بناء مخيمات في المنتزهات العامة. وفاز «ريد واتس» بالمسابقة عن تصميم «الحجيرات متدنية التقنية» التي يسهل تركيبها في مساحات كباحات المدارس أو المباني المهجورة.

وتتألف كل حجيرة من صفائح متشابكة تصل سماكة كل منها 18 ملم من خشب البتولا المقاوم للنيران.

والذي يمكن تركيبه يدوياً. ويتشكل في النهاية شكل يشبه المكعّب يصل ارتفاعه لمترين وطوله لمترين تقريباً واتساعه يصل إلى نحو 1.9 متر، علماً بأن كل حجيرة مزودة بفراش يرتفع على منصة تقوم مقام السرير والمقعد، وتتوفر في الحجيرة مساحة آمنة للتخزين، في حين تزيد الستائر من خصوصية المستخدم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات