لهذا السبب يتكلم الببغاء

كلنا نعلم أن الببغاء حيوان ذكي بالفعل، وبما أن الذكاء خاصية بشرية محضة، يبقى السؤال دائما ماهي العلاقة بين البشر والببغاوات، أو بالأحرى هل هناك خطوط تماس بين الذكاء البشري وذكاء الببغاوات؟

مجلة (SciencePresse) الفرنسية قالت إن علماء توصلوا إلى أن خصائص جينية موجودة لدى الببغاء ومسؤولة عن تطور الدماغ بها هي نفسها الموجودة لدى البشر.

وأضافت المجلة أن الباحثين حددوا - على وجه التحديد - مناطق جينوم (شريط وراثي) لدى الببغاء مسؤول  عن الأداء الصحيح للجينات المسؤولة عن نمو الدماغ، وهي المناطق نفسها الموجودة لدى الانسان ومشابهة لها. وهذا ليس معناه أننا نحن البشر ننحدر مع الببغاء من سلالة واحدة، بل كل التسلسلات الوراتية تطورت كل على حدة بشكل مستقل لدى الانسان والببغاء، لكنها في الأخير تمخضت عنها نتائج متشابهة: فالبشر ورثوا أدمغة أكبر من أدمغة الانسان البدائي، كما أن الببغاوات ورثت دماغا هي الأخرى أكبر من الطيور الأخرى، بالإضافة إلى مهارات لغوية أكبر وعمر أطول. بعبارة أخرى، فإن الانسان هو ببغاء الانسان البدائي.

وقد نشرت هذه الأبحاث في 6 ديسمبر الجاري موقعة من حوالي عشرين أخصائي علم الأعصاب، وعلماء وراثة وعلماء أحياء في دورية (Current Biology) الاميركية.

والأكثر إثارة للاهتمام هو تأكيد طبيب الأعصاب السلوكي كلاوديو ميلو، أنه عندما تتعطل هذه المناطق من الجينوم عند البشر، فإنها تتسبب في اضطرابات لغوية ومعرفية مثل التوحد.

كلمات دالة:
طباعة Email
تعليقات

تعليقات