تشخيص الإجهاد عبر بؤبؤ العين

أشارت دراسة جديدة إلى أن مجرد النظر إلى عيني الشخص قد يشير إلى مدى إصابته بالإجهاد.

ووفقاً لـ«ديلي ميل»، اكتشف الباحثون في جامعة ميسوري بالولايات المتحدة أن حجم البؤبؤ يتغير بطريقة منتظمة، عندما نضطر إلى إنجاز مهام متعددة، ونواجه تغيرات غير متوقعة.

ويأمل الباحثون الأميركيون أن يؤدي ذلك إلى إيجاد وسيلة يمكن لأصحاب العمل استخدامها لمراقبة موظفيهم المجهدين من خلال كيفية تعاملهم مع الآخرين في بيئة مرهقة، مثل المستشفيات والمكاتب والمصانع. ويشعر الباحثون بأن الحجم الكبير لعبء العمل يؤثر في الجسم، كالتسبب في مشكلات في الجسم وألم في الظهر، لذا يتعين اتخاذ الإجراءات المناسبة مبكراً لتوفير الراحة للموظفين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات