حمام شمسي «مجاني» للسلاحف

نشرت صحيفة «ذي صن» البريطانية، أمس، مقطع فيديو وصوراً طريفة لمجموعة من السلاحف المائية، وهي تعتلي ظهر أحد أفراس النهر، في بحيرة داخل «محمية كروجر الوطنية» بجنوب أفريقيا.

الصور التقطتها السائحة الإنجليزية سيمون سميث، أثناء زيارتها أخيراً للمحمية. ووصفت سميث السلاحف المائية بـ«الوقحة»، حيث كانت تبحث عن وسيلة للتمتع بحمام شمس داخل مياه البحيرة، فوجدت ضالتها في حيوان فرس النهر العملاق، فتجرأت واعتلت ظهره.

وبدت السلاحف المعروفة باعتمادها على مصادر الحرارة الخارجية، وليس التدفئة الذاتية في تدفئة أجسامها، مستمتعة للغاية بحمام الشمس المجاني على ظهر فرس النهر الذي بدا غير مكترث بالأمر.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات