سباحة فضائية لفحص ثقب «سيوز»

استعد رواد الفضاء الروس للسباحة في الفضاء، أمس، لفحص ثقب صغير في سفينة فضاء روسية ملتحمة بمحطة الفضاء الدولية.

وقالت وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» في بيان، إنه من المقرر أن يقوم كل من أوليج كونوننكو وسيرجي روكوبيف بفحص الجدار الخارجي لسفينة الفضاء «سيوز إم.إس-90»، والحصول على عينات لأي آثار في منطقة الثقب ووضعها داخل بطانية حرارية.

وتمــ اكتشــاف الثقــب في أغسطــس الماضي، حيث تم رصد تسرب في الضغط الجوي داخل القطاع الروسي من المحطة الفضائيــة، وسد طــاقم المركبة الفضائية الثقب في غضون ساعات من اكتشافه.

ومنذ ذلك الحين «احتفظت المحطة الفضائية بمستوى منتظم من الضغط الجوي»، وفقاً لبيان ناسا.

وترددت تكهنات مختلفة حول سبب حدوث الثقب، اعتباراً من إمكانية حدوث تأثير من نيزك صغير إلى احتمال حدوث خطأ أثناء تجميع المركبة الفضائية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات