عطور غراس الفرنسية في قائمة «يونيسكو للكنوز» - البيان

عطور غراس الفرنسية في قائمة «يونيسكو للكنوز»

نالت أسرار صناعة العطور في مدينة جراس بجنوب فرنسا، حيث تنبت زهور «السوسن» و«الياسمين» وغيرها من النباتات العطرية، تقدير الأمم المتحدة، لتعطي دفعة لمساعي رواد الصناعة المحلية لاجتذاب المزارعين المتخصصين.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونيسكو)، إنها أضافت المهارات المرتبطة بزراعة الأزهار وخلط العطور في جراس إلى قائمتها للكنوز المحمية. ولا يزال صناع العطور يعدون «جراس» واحدة من أرقى مراكز صناعة العطور في العالم، بفضل الخبرة المكتسبة على مدى أكثر من 5 قرون والمناخ المحلي الملائم لنمو مكونات مثل «مسك الروم»، لكن عدد المنتجين تراجع رغم ذلك. وانتقلت بعض الأعمال إلى تونس أو المغرب، حيث تقل تكاليف الإنتاج، كما احتل مطورو العقارات منطقة قيمة في الريفييرا الفرنسية قرب مدينة كان ليبنوا على أراض كانت زراعية.

وهناك نحو 74 فداناً من الأرض مخصصة حالياً للزراعة المرتبطة بصناعة العطور مقارنة بنحو 4900 فدان في القرن العشرين رغم أن مجلس بلدية جراس قال الأسبوع الماضي، إنه حول نحو 170 فداناً مخصصة للبنــاء الحضــري إلى منطقة زراعية لتشجيع المنتجــين.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات