« التحقت بالشرطة»..وُلدت بلا ذراعين وتستعمل رجليها - البيان

« التحقت بالشرطة»..وُلدت بلا ذراعين وتستعمل رجليها

صورة

وُلدت الأميركية دونافيا ووكر (16 عاماً) بلا ذراعين، ولكنها استطاعت أن تلتحق بالشرطة، لأنها تستطيع استخدام رجليها في كل شيء.ولدت ووكر بمرض نادر يسمى «إميليا» حال دون نمو أطرافها وهي جنين. وكان عليها أن تتعلم منذ الصغر كيف تستخدم رجليها بدلاً من الأذرع في كل شيء، من عمل الواجب المدرسي إلى استخدام الهاتف المحمول.

التحقت ووكر الآن بالشرطة، في فريق المتدربين الشباب الاحتياطي، إذ تقول إنها تود أن تلهم الآخرين من أصحاب الهمم، الذين يعانون من حالات مماثلة، لكي يتعلموا كيف يتغلبون على هذه المشكلات.

وسبب المرض الذي عانت منه ووكر غير معروف، لكنه يمنع عملية تطور الأطراف أو يعوقها بين 24 و36 يوماً من تكون الجنين. وليس من المعروف كم شخصاً على الأرض يعاني من هذا المرض، لأن معظم من يصابون بهذا المرض، يموتون بعد الولادة بفترة وجيزة.

لكن من حسن حظ ووكر أنها ولدت دون ذراعين فقط، لكن أطرافها السفلية كانت طبيعية، ولم تصب بأي مرض آخر مصاحب. وقالت والدة ووكر، إنها شعرت بالصدمة لأنها بعد الولادة مباشرة، رأت الأطباء والممرضات يتحركون بشكل غير عادي في الغرفة، ولم يخبروها بالمرض الذي تعاني منه ابنتها. لكن ووكر طورت بسرعة أساليب مكنتها من أداء المهام اليومية، التي يجب أن تقوم بها، عن طريق استخدام أرجلها.

وقالت الأم إن هذه الحالة لم تؤثر في حياة ابنتها كطفلة طبيعية، لأنها استطاعت أن تتأقلم بسرعة وتقوم بكل شيء تريده باستخدام أرجلها. لقد تعلمت الرسم، ويمكنها ربط رباط حذائها، ويمكنها دخول الحمام بمفردها، وغيرها من الأمور الصعبة. لقد استطاعت ووكر أن تتعلم حتى القيادة، حسب قول والدتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات