اكتشاف مياه على أحد الكواكب البعيدة - البيان

اكتشاف مياه على أحد الكواكب البعيدة

اكتشف علماء وجود بخار مياه في غلاف أحد الكواكب التي تبعد عن الأرض 179 سنة ضوئية، خلال بحثهم عن وجود حياة أخرى في الفضاء. وأهمية هذا الاكتشاف أنه يشير الى إمكانية وجود حياة على كوكب آخر خلاف الأرض.

واستخدم العلماء تقنية جديدة في رصد الكوكب تُعرف باسم «البصريات المتكيفة»، والتي استخدمت في تصحيح تأثير الرؤية من الأرض، حيث التقطوا صورة للكوكب أولاً ثم استخدموا أجهزة أخرى لتكسير الضوء الصادر عن الكوكب. وأكد العلماء من مرصد «كيك» في موناكيا في هاواي، وجود بخار مياه في غلاف هذا الكوكب مع نقص في غاز «الميثان».

الكوكب يدور حول شمس «اتش آر 8799»، واتضح أنه يبعد 179 عاماً ضوئياً عن مجموعة بيجاسوس الشمسية، ويبلغ حجم هذا الكوكب 7 أضعاف حجم كوكب المشتري.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات