حاسوب عمره 2200 سنة!

ليست بجديدة تلك الآراء التي تقول إن الحواسيب التي نعتبرها اليوم أحد أبرز منجزات الحضارة العصرية الحديثة، كانت موجودة في العصور الغابرة، وإن لم تكن بشكلها الحالي، فعلى الأقل في صورة بدائية.

ومن أحد أهم الاكتشافات التي أضفت مصداقية على هذه الآراء، الاكتشاف الذي يُعرَف باسم «آلية أنتيكيثيرا»، وهي قطعة من آلة معقدة، تتكون من عدد كبير من السنون والتروس، عُثِرَ عليها عام 1900، أي منذ 118 عاماً، في حطام سفينة إغريقية في جزيرة بالبحر المتوسط بين اليونان وجزيرة «كريت»، يطلق عليها اسم «أنتيكيثيرا»، وهو سبب تسمية الآلية بهذا الاسم.

ويرجع تاريخ «آلية أنتيكيثيرا» إلى 2200 عاماً مضت، بحسب تقديرات علماء الآثار. ورغم أن العثور على السفينة كان عام 1900، إلا أن اكتشاف «آلية أنتيكيثيرا»، جاء بعد ذلك بأكثر من نصف قرن، أي في خمسينيات القرن الماضي.

ومنذ ذلك الحين، أجمع علماء في الحاسبات ومهندسون، أن «آلية أنتيكيثيرا»، تُعدّ بمثابة جهاز حاسوب تناظري «أنالوج»، وهو النوع الأول للحاسوب، قبل ظهور الحواسيب الرقمية التي نستخدمها الآن.

ونشرت صحيفة «ذي صن»، أمس، تقريراً أفادت فيه بأن العلماء يؤكدون أن الإغريقيين استخدموا هذا الحاسوب العتيق، في التنبؤ بأطوار الشمس والقمر المختلفة، وتوقع توقيتات الكسوف والخسوف، واحتساب السرعة التي تتحرك بها الكواكب والنجوم في مجرتنا. وساعد الحاسوب الإغريقيين على التوصل للنظام الشمسي، الذي يعتمد على فكرة مركزية الشمس بين الكواكب، قبل أن يكتشفه العالم البولندي الشهير نيكولاس كوبرنيكوس في القرن السادس عشر.

وأضافت «ذي صن»، أن جهود العلماء ما زالت تتواصل لسبر أغوار «آلية أنتيكيثيرا».. أقدم حاسوب في العالم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات